الفنون الورقية تعزز الإبداع عند ممارسيها

هل تساءلتم كيف بإمكاننا تطوير الإبداع وخصوصاً عند الأطفال؟! نقدم لكم أحد الحلول الجميلة وذات التكلفة البسيطة والتي تعزز الإبداع بصورة ممتعة وهي الفنون الورقية.

تعتبر الفنون الورقية “الأوريجامي والكويلينج” وسيلة رائعة لتعزيز الإبداع عند ممارسيها، يمكن أن تساعد على تنشيط جانبي الدماغ “الأيمن والأيسر” في نفس الوقت، حيث أن الجانب الأيمن هو المسؤول عن الإبداع والخيال والجانب الأيسر هو المسؤول عن التحليل والمنطق.

لذلك فنحن في ورقامي نهدف من خلال منتجاتنا لتعزيز الإبداع عند زبائننا، وهو القدرة على التفكير خارج الصندوق، للربط ما بين سلسلة من الأفكار والتي لا علاقة لها معاً بطريقة جديدة ممتعة باستخدام الفنون الورقية “الأوريجامي والكويلينج”

وقد تم تصميم الكتيبات التعليمية منْ ورقامي باستخدام خرائط الطريق الذهنية والتي تعمل على تطوير الإبداع والتحليل عند ممارسي هذه الفنون.

 

وإنه لمن المدهش عندما تتحول قطعة من الورق لأي شكل يمكنك تخيله! وهذا بدوره يشجعنا على محاولة صنع أشكال جديدة وتقبل الخطأ أحياناً في صنع الأشكال الورقية.

حيث يمكن لهذه الأخطاء أن تؤدي إلى الاكتشافات الابداعية! فعلى سبيل المثال فقد كان لفن طي الورق “الأوريجامي” الفضل في الوصول للعديد من الاختراعات من خلال صنع مختلف الأشكال والتي يمكن تطبيقها لإعطاء اختراع جديد أو لتطوير صناعات مثل استخدام الهاتف المحمول، والوسائد الهوائية في الفضاء والأشرعة الشمسية وأيضاً استخدامها لحل مشاكل التصميم لبعض مكوكات الفضاء في وكالة ناسا الأمريكية.

 

 

 ووفقاً للمؤسسة الدولية للفن عند الأطفال، فقد أشارت البحوث أن الطفل الذي يتعرض للفنون بسن مبكرة فإنه يكتسب قدرة خاصة على التفكير بشكل خلاّق وأصيل، بالإضافة لاكتشاف وابتكار وخلق الملكية الفكرية.

لذلك فنحن في ورقامي نهدف لتعزيز الإبداع عند زبائننا وممارسي هذه الفنون في سن مصغرة، لأن العالم يحتاج اليوم إلى مفكرين أفضل حيث أننا نواجه العديد من التحديات , والتي تحتاج منا إلى إيجاد حلول إبداعية لمواجهتها.

وفي هذا الإطار يسعى الأفراد والحكومات لإيجاد حلول مبتكرة كل يوم، ولذلك فإن صندوق ورقامي يعد وسيلة رائعة لتعزيز الإبداع عند هذا الجيل

Give a Reply